منتديات نور العترة  

العودة   منتديات نور العترة > قسم المنتديات الإسلامية > منتدى الأدعية والزيارات والصلوات والأحراز
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-16-2007, 07:50 AM   #1
لؤلؤه
نور العسكري(ع)
 
الصورة الرمزية لؤلؤه




 

لؤلؤه has a spectacular aura aboutلؤلؤه has a spectacular aura about

 

ليلة الرغائب اول ليلة جمعة من رجب والأعمال الخاصة بشهر رجب

في فضلِ شهر رَجَب وأعمالِه

اعلم انّ هذا الشّهر وشهر شعبان وشهر رمضان هي أشهر متناهية الشرف، والاحاديث في فضلها كثيرة، بل روي عن النّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) انّه قال : انّ رجب شهر الله العظيم لا يقاربه شهر من الشّهور حرمةً وفضلاً، والقتال مع الكفّار فيه حرام ألا انّ رجب شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر اُمّتي، ألا فمن صام من رجب يوماً استوجب رضوان الله الاكبر، وابتعد عنه

غضب الله، واغلق عنه باب من أبواب النّار، وعن موسى بن جعفر (عليهما السلام) قال : من صام يوماً من رجب تباعدت عنه النّار مسير سنة، ومن صام ثلاثة أيام وجبت له الجنّة .

وقال أيضاً: رجب نهر في الجنّة أشدّ بياضاً من اللّبن، وأحلى من العسل مَنْ صام يوماً من رجب سقاه الله عزوجل من ذلك النّهر، وعن الصّادق صلوات الله وسلامه عليه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): رجب شهر الاستغفار لامّتي، فأكثروا فيه الاستغفار فانّه غفورٌ رحيم، ويسمّى الرجب الاصبّ لان الرّحمة على امّتي تصب صبّاً فيه، فاستكثروا من قول اَسْتَغْفِر اللهَ وَاَسْأَلُهُ التَّوْبَةَ

وروى ابن بابويه بسند معتبر عن سالم قال : دخلت على الصّادق (عليه السلام) في رجب وقد بقيت منه أيّام، فلمّا نظر اليّ قال لي: يا سالم هل صمت في هذا الشّهر شيئاً قلت: لا والله ياابن رسول الله، فقال لي: فقد فاتك من الثّواب ما لم يعلم مبلغه الّا الله عزوجل، انّ هذا شهر قد فضّله الله وعظّم حرمته وأوجب الصّائمين فيه كرامته ، قال : فقلت له : ياابن رسول الله فان صمت ممّا بقي منه شيئاً هل أنال فوزاً ببعض ثواب الصّائمين فيه، فقال : يا سالم من صام يوماً من آخر هذا الشهر كان ذلك أماناً من شدّة سكرات الموت وأماناً له من هول المطّلع وعذاب القبر، ومن صام يومين من آخر هذا الشّهر كان له بذلك جوازاً على الصّراط، ومن صام ثلاثة أيّام من آخر هذا
الشّهر أمن يوم الفزع الاكبر من أهواله وشدائده واعطى براءة من النّار واعلم انّه قد ورد لصوم شهر رجب فضل كثير وروى انّ من لم يقدر على ذلك يسبّح في كلّ يوم مائة مرّة بهذا التّسبيح لينال أجر الصّيام فيه: سُبْحانَ الاِْلهِ الْجَليلِ، سُبْحانَ مَنْ لا يَنْبَغي التَّسْبيحُ إِلاّ لَهُ، سُبْحانَ الاَْعَزِّ الاَْكْرَمِ، سُبْحانَ مَنْ لَبِسَ الْعِزَّ وَهُوَ لَهُ اَهْلٌ


ليلة الرغائب أول ليلة جمعه من شهر رجب
عن النبي صلى الله عليه وآله في ذكر فضل شهر رجب


لا تغفلوا عن أول ليلة جمعة منه ، فإنها ليلة تسميها الملائكة ليلة الرغائب وذلك انه إذا مضى ثلث الليل لم يبق ملك في السماوات
والأرض إلا يجتمعون في الكعبة وحواليها ، ويطلع الله عليهم إطلاعة فيقول لهم
يا ملائكتي سلوني ما شئتم
فيقولون
ربنا حاجتنا إليك أن تغفر لصوّام رجب
فيقول الله تبارك وتعالى
قد فعلت ذلك
ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله
ما من أحد صام يوم الخميس أول خميس من رجب ثم يصلى بين العشاء والعتمة اثنتي عشرة ركعة يفصل بين كل ركعتين بتسليمة يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة
و (
إنا أنزلناه في ليلة القدر
) ثلاث مرات
و (
قل هو الله أحد
) اثنتي عشرة مرة
فإذا فرغ من صلاته صلى علي سبعين مرة ، يقول
اللهم صل على محمد وآل محمد
ثم يسجد ويقول في سجوده سبعين مرة
سبوح قدوس رب الملائكة والروح ، ثم يرفع رأسه ويقول
رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت العلي الأعظم
ثم يسجد سجدة أخرى فيقول فيها مثل ما قال في السجدة الأولى
ثم يسأل الله حاجته في سجوده ، فانه تقضى إن شاء الله تعالى
ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله :
والذي نفسي بيده لا يصلي عبد أو أمة هذه الصلاة إلا غفر الله له جميعا ذنوبه ، ولو كانت ذنوبه مثل زبد البحر وعدد الرمل ووزن الجبال وعدد ورق الأشجار ويشفع يوم القيامة في سبعمائة من أهل بيته ممن قد استوجب النار فإذا كان أول ليلة نزوله إلى قبره بعث الله إليه ثواب هذه الصلاة في أحسن صورة بوجه طلق ولسان ذلق ، فيقول
يا حبيبي أبشر فقد نجوت من كل شدة
فيقول : من أنت ؟
فما رأيت أحسن وجها منك ولا شممت رائحة أطيب من رائحتك ؟
فيقول : يا حبيبي أنا ثواب تلك الصلاة التي صليتها
ليلة كذا في بلدة كذا في شهر كذا في سنة كذا جئت الليلة لأقضي حقك وآنس وحدتك وارفع عنك وحشتك فإذا نفخ في الصور ظللت في عرصة القيامة على رأسك وانك لن تعدم الخير من مولاك أبداً







آخر تعديل بواسطة الحر ، 06-20-2010 الساعة 11:32 AM.
لؤلؤه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-21-2009, 09:51 AM   #2
أنوار الزهراء
عضو متميز
 
الصورة الرمزية أنوار الزهراء




 

أنوار الزهراء has a spectacular aura aboutأنوار الزهراء has a spectacular aura aboutأنوار الزهراء has a spectacular aura about

شعارات التميز 

 

Thumbs up ليلة الرغائب أول ليلة جمعه من شهر رجب

شهر رجب شهر الله تعالى

إنّ شهر رجب من الأشهر العظيمة والمباركة، وقد تظافرت الأخبار الواردة عن الأئمّة الطاهرين المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين في جلالة قدره ولزوم احترامه وأنّه شهر عظيم البركة. وهو من الأشهر الحُرم التي ذكرها الله عزّوجلّ في كتابه العزيز بقوله عزّ من قائل:«إنّ عدّة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حُرُم»

وهذه الأربعة ثلاثة سَرَد وهي:

ذي القعدة وذي الحجّة ومحرم وواحد فرد وهو رجب، ولذلك يسمّى رجب الفرد


رجب الأصبّ
ويسمّى شهر رجب بالأصبّ لأنّه تصبّ فيه الرحمة والمغفرة من الله سبحانه وتعالى إلى العباد، ويسمّى بالأصمّ أيضاً لعدم سماع صوت القتال وقعقعة السلاح فيه، ولم تكن العرب تغزو فيه ولا ترى الحرب وسفك الدماء. وإنّما سمّيت الأشهر الحرم لأنّ أهل الجاهلية كانوا يحرّمون فيها القتال تعظيماً لها فلمّا جاء الإسلام لم يزدها إلاّ حرمة وتعظيماً
فضل شهر رجب
إعلم إنّ رجب وشعبان وشهر رمضان أفضل شهور السنة، وقد ورد عن النبي الأكرم صلّى الله عليه وآله
«... فإنّ من عرف حرمة رجب وشعبان، ووصلهما بشهر رمضان شهر الله الأعظم، شهدت له هذه الشهور يوم القيامة، وكان رجب وشعبان وشهر رمضان، شهوده بتعظيمه لها، وينادي منادٍ: يارجب وشعبان وشهر رمضان، كيف عمل هذا العبد فيكم كان في طاعة الله؟ فيقول رجب وشعبان وشهر رمضان: ياربّنا، ما تزوّد منّا إلاّ استعانة على طاعتك، واستعداداً لمواد فضلك، ولقد تعرّض بحمده لرضاك، وطلب لطاقته محبّتك ... فعند ذلك يأمر الله بهذا العبد إلى الجنّة، فتلقاه الملائكة بالحباء والكرامات، ويحملونه على نجب النور، وخيول البلق، ويصير إلى نعيم لا ينفد ودار لا تبيد ...»
وعنه أيضاً صلّى الله عليه وآله
«... ألا إنّ رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أُمّتي»
وجاء عن الإمام موسى الكاظم سلام الله عليه

«رجب شهر عظيم يضاعف الله فيه الحسنات ويمحو فيه السيّئات»


فضل الصوم في رجب
ورد في فضل الصيام في شهر رجب أحاديث كثيرة ومنها ما جاء عن الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله
«... ألا فمن صام من رجب يوماً إيماناً واحتساباً استوجب رضوان الله الأكبر، وأطفأ صومه في ذلك اليوم غضب الله، وأغلق عنه باباً من أبواب النار، ولو أُعطي ملء الأرض ذهباً ما كان بأفضل من صومه ...»

وعن أبي جعفر الإمام محمّد الباقر سلام الله عليه

«إذا كان يوم القيامة نادى منادٍ من بطنان العرش: أين الرجبيّون! فيقوم أُناس يضيء وجوههم لأهل الجمع، على رؤوسهم تيجان الملك» وذكر ثواباً جزيلاً إلى أن قال: «هذا لمن صام من رجب شيئاً ولو يوماً من أوّله أو وسطه أو آخره»
وقال رسول الله صلّى الله عليه وآله
«من صام ثلاثة أيّام من رجب كتب الله له بكلّ يوم صيام سنة، ومن صام سبعة أيّام من رجب غلقت عنه سبعة أبواب النار، ومن صام ثمانية أيّام فتحت له أبواب الجنّة الثمانية، ومن صام خمسة عشر يوماً حاسبه الله حساباً يسيراً، ومن صام رجباً كلّه كتب الله له رضوانه، ومن كتب الله له رضوانه لم يعذّبه»
وقال الإمام موسى الكاظم سلام الله عليه

«من صام يوماً من رجب تباعدت عنه النار مسيرة سنة، ومن صام ثلاثة أيّام وجبت له الجنّة».
وعنه أيضاً صلوات الله وسلامه عليه: «رجب نهر في الجنّة أشدّ بياضاً من اللّبن، وأحلى من العسل، فمن صام يوماً من رجب سقاه الله من ذلك النهر»

وجاء عن سالم أنّه قال: دخلت على الصادق جعفر بن محمّد سلام الله عليهما في رجب وقد بقيت منه أيّام فلمّا نظر إليّ قال لي

«ياسالم! هل صمت في هذا الشهر شيئاً؟»
قلت: لا والله يابن رسول الله، فقال لي: «لقد فاتك من الثواب ما لا يعلم مبلغه إلاّ الله عزّوجلّ، إنّ هذا شهر قد فضّله الله وعظّم حرمته، وأوجب للصائم فيه كرامته»، قال: قلت: يابن رسول الله فإن صمت ممّا بقي شيئاً هل أنال فوزاً ببعض ثواب الصائمين فيه؟ فقال
«ياسالم من صام يوماً من آخر الشهر كان ذلك أماناً له من شدّة سكرات الموت، وأماناً له من هول المطّلع وعذاب القبر، ومن صام يومين من آخر هذا الشهر كان له بذلك جواز على الصراط، ومن صام ثلاثة أيّام من آخر الشهر أمن يوم الفزع الأكبر من أهواله وشدائده وأُعطي براءة من النار».
وعن أبي سعيد الخدري قال: إنّ رجلاً قال لرسول الله صلّى الله عليه وآله: يانبيّ الله! فمن عجز عن صيام رجب لضعف أو لعلّة كانت به أو امرأة غير طاهر، ماذا يصنع لينال ما وصفت؟ قال: «يتصدّق كلّ يوم برغيف على المساكين». قيل: يارسول الله فمن لم يقدر على هذه الصدقة؟ قال: « يسبّح الله في كلّ يوم من رجب إلى تمام ثلاثين يوماً بهذا التسبيح مئة مرّة سبحان الإله الجليل، سبحان من لا ينبغي التسبيح إلاّ له، سبحان الأعزّ الأكرم، سبحان من لبس العزّ وهو له أهل)

أعمال شهر رجب

لقد ورد ذكر الكثير من الأعمال التي يستحبّ الإتيان بها في هذا الشهر العظيم وبالخصوص الإكثار من الدعاء في كلّ وقت وبعد النوافل والفرائض، الإكثار من الإستغفار، صلاة ركعتين في كلّ ليلة والاعتكاف في الأيام البيض وهي: 13 و14 و15 كما ورد التأكيد على زياة الإمام الحسين سلام الله عليه في اليوم الأوّل من هذا الشهر

ويمكن مراجعة كتب الأدعية والزيارات لمعرفة المزيد من ذلك

قال الإمام الكاظم (ع)
رجب شهر في الجنة أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل
قال النبي (ص)
رجب شهر الاستغفار لإمتي فأكثروا فيه ,فإنه غفور رحيم .ويسمى الرجب الاصب لأن الرحمة على أمتي تصب صبا فيه
الأعمال العامة :

1-أكثروا من قول (أستغفر الله وأساله التوبة)

2-الصوم:
عن الامام الكاظم (ع):من صام يوما من رجب تباعدت عنه النار مسير سنة ,ومن صام ثلاثة أيام وجبت له الجنة
3-أن تدعوا في كل يوم
(يامن يملك حوائج السائلين ,ويعلم ضمير الصامتين ,لكل مسألة منك سمع حاضر وجواب عتيد , اللهم ومواعيدك الصادقة وأياديك الفاضلة ورحمتك الواسعة ,فأسالك أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تقضي حوائجي للدنيا والآخرة إنك على كل شي قدير )
4-أن تدعوا في كل يوم

(خاب الوافدون على غيرك وخسر المتعرضون إلالك وضاع الملمون إلابك وأجدب المنتجعون إلا من انتجع فضلك ,بابك مفتوح للراغبين وخيرك مبذول للطالبين وفضلك مباح للسائلين ونيلك متاح للآملين ورزقك مبسوط لمن عصاك وحلمك معترض لمن ناواك عادتك الأحسان إلى المسيئين وسبيلك الإبقاء على المعتدين اللهم فاهدني هدى المهتدين وارزقني اجتهاد المجتهدين ولاتجعلني من الغافلين المبعدين واغفر لي يوم الدين )

5-عن الإمام الصادق (ع)أنه قال

قل في رجب : (اللهم إني أسالك صبر الشاكرين لك وعمل الخائفين منك ويقين العابدين لك اللهم وأنت العلي العظيم وأنا عبدك البائس الفقير أنت الغني الحميد وأنا العبد الذليل اللهم صل على محمد وآله وامنن بغناك على فقري وبحلمك على جهلي وبقوتك على ضعفي ياقوي ياعزيز اللهم صل على محمد وآله الأوصياء المرضيين واكفني ماأهمني من أمر الدنيا والآخرة ياأرحم الراحمين)
6-الدعاء في كل يوم من رجب
(اللهم إني أسألك بالمولودين في رجب محمد بن علي وابنه الثاني وابنه علي بن محمد المنتجب وأتقرب بهما إليك خير القرب يامن إليه المعروف طلب وفيما لديه رغب ,أسالك سؤال مقترف مذنب قد اوبقته ذنوبه وأوثقته عيوبه فطال على الخطايا دؤوبه ومن الرزايا خطوبه يسألك التوبة وحسن الأوبة والنزوع عن الحزبة ومن النار فكاك رقبته والعفو عما في رقبته فأنت مولاي أعظم أمله وثقته اللهم وأسالك بمسائلك الشريفة ووسائلك المنيفة أن تتغمدني في هذا الشهر برحمة منك واسعة ونعمة وازعه ونفس بما رزقتها قانعة إلى نزول الحافرة ومحل الآخرة وماهي إليه صائرة)

7-عن محمد بن ذكوان قال

قلت للصادق (ع)جعلت فداك هذا رجب ,علمني فيه دعاء ينفعني الله به قال : قل في كل يوم من رجب صباحا ومساء وفي أعقاب صلواتك: (يامن أرجوه لكل خير وأمن سخطه عند كل شر يامن يعطي الكثير بالقليل يامن يعطي من سأله يامن يعطي من لم يسأله ومن لم يعرفه تحننا منه ورحمة أعطني بمسألتي إياك جميع خير الدنيا وجميع خير الآخرة واصرف عني بمسألتي إياك شر الدنيا وشر الآخرة فإنه غير منقوص ما أعطيت وزدني من فضلك ياكريم)

8-عن النبي(ص)أنه قال

من قال في رجب (أستغفر الله الذي لاإله إلاهو وحده لاشريك له وأتوب إليه )(100)مرة وختمها بالصدقة ختم الله له بالرحمة والمغفرة

9-عن النبي (ص) أنه قال
من قال في رجب ( لاإله إلاالله )(1000)مرة كتب الله له منه ألف حسنة وبنى الله له مئة مدينة في الجنة
10-من أستغفر الله في رجب سبعين مرة بالغداة وسبعين مرة بالعشي يقول

(أستغفر الله وأتوب إليه)
فإذا بلغ تمام السبعين مرة رفع يديه وقال
(اللهم أغفر لي وتب علي )
فإن مات في رجب مات مرضيا عنه ولاتمسه النار ببركة شهر رجب
11-أن يستغفر في هذا الشهر (1000) مرة قائلا

(أستغفر الله ذا الجلال والإكرام من جميع الذنوب والآثام)
ليغفر له الله الرحيم
12-الأكثار من قراءة

(قل هو الله أحد ) بقدر الإمكان في شهر رجب ,أيضا من قرئ (قل هو الله أحد)(100)مرة يوم الجمعة من شهر رجب كان له يو القيامة نور يجذبه إلى الجنة
13-عن النبي (ص) قال
أن من صلى يوم الجمعة من رجب أربع ركعات مابين صلاة الظهر والعصر يقرأ في كل ركعة الحمد مرة وآية الكرسي (7)مرات وقل هو الله أحد (5)مرات ثم يقول عشرا (أستغفر الله الذي لاإله إلا هو وأساله التوبة),كتب الله له من اليوم الذي صلى فيه هذه الصلاة إلى اليوم الذي يموت فيه بكل يوم ألف حسنة وأعطاه آية تلاها مدينة في الجنة من الياقوت الأحمر وبكل حرف قصرا في الجنة من الدر الأبيض وزوجه من حور العين
14-أن تصلي ركعتين في كل ليلة

تقرأ في كل ركعة الحمد مرة وقل ياأيها الكافرون (3) مرات وقل هو الله أحد مرة فإذا سلمت رفعت يديك إلى السماء وقل لاإله إلا الله وحده لاشريك له ,له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لايموت بيده الخر وهو على كل شيء قدير وإليه المصير ولاحول ولاقوة إلاباالله العلي العظيم ,اللهم صل على محمد النبي الأمي وآله )وتمرر يديك على وجهك . وعن النبي (ص) أن من فعل ذلك استجاب الله دعاءه وأعطاه ستين حجة وعمرة
15-ليلة الرغائب
أن تصوم أول خميس من رجب ثم تصلي بين صلاتي المغرب والعشاء اثنتي عشر ركعة يفصل بين كل ركعتين بتسلمية تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وإنا أنزلناه (3)مرت وقل هو الله أحد (12)مرة فإذا فرغت من صلاتك قل (70)مرة اللهم صل على محمد النبي الأمي وعلى آله)ثم يسجد وتقول 70مرة (سبوح قدوس رب الملائكة والروح ) ثم ترفع رأسك وتقول (70)مرة رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت العلي الأعظم ) ثم تسجد سجدة أخرى فتقول فيها (70) مرة (سبوح قدوس رب الملائكة والروح ) ثم تسأل حاجتك فإنها تقضى أن شاء الله
16-زيارة الإمام الرضا (ع)

الأعمال الخاصة
اللية الأولى
1- أن تغتسل عن النبي (ص )أنه قال
من أدرك شهر رجب فاغتسل في أوله وأوسطه وآخره خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه
2- أن تزور الإمام الحسين (ع)
3- أن تصلي ركعتين بعد العشاء يقرأ في أول ركعة منها فاتحة الكتاب وألم نشرح مرة وقل هو الله أحد (3)مرات, وفي الركعة الثانية فاتحة الكتاب وألم نشرح وقل هو الله أح والمعوذتين ,فإذا سلم قال (لااله إلا الله 30 مرة يغفر الله له ذنوبه ويخرج منها كيوم ولدته أمه
اليوم الأول
1-الصيام
2-الغسل
3-زيارة الإمام الحسين(ع)
اليوم الثالث عشر
1-الصيام
2-الغسل
3-يدعوا بدعاء أم داوود وكذلك في ليلة النصف من رجب
4-زيارة أمير المؤمنين (ع)
ليلة النصف من رجب :
1-الصوم
2-الغسل
3-زيارة الإمام الحسين(ع)
4- إحياؤها بالعبادة وآية الكرسي
4 مرات بعد ذلك
سبحان الله والحمد الله ولااله إلا الله والله أكبر
4 مرات ثم تقول
الله الله ربي لا أشرك به شيئا وماشاء الله لاقوة إلا باالله العلي العظيم
وتقول في ليلة سبع وعشرين مثلها
يوم النصف من رجب :
1-الصوم
2-الغسل
3-صلاة سلمان
4-زيارة الإمام علي (ع)
5- تصلي أربع ركعات
فإذا سلمت بسط يديك وقل
اللهم يامذل كل جبار ويامعز المؤمنين أنت كهفي حين تعييني المذاهب وأنت بارئ خلقي رحمة وقد كنت عن خلقي غنيا ولولا رحمتك لكنت من الهالكين وأنت مؤيدي بالنصر على اعدائي ولو لا نصرك أياي لكنت من الفضوحين يامرسل الرحمة من معادنها ومنشئ البركة من مواضيعها يامن خص نفسه بالشموخ والرفعة فأولياؤه بعزة يتعززون ويامن وضعت له الملوك نير المذلة على أعناقهم فهم من سطواته خائفون أسالك بكينونتك التي اشتققتها من كبريائك وأسالك بكبريائك التي اشتققتها من عزك وأسالك بعزتك التي استويت بها على عرشك فخلقت بها جميه خلقك فهم لك مذعنون أن تصلي على محمد وأهل بيته

6- من بعد صلاة الظهر والعصر استقبل القبلة وقرأ الحمد 100 والأخلاص 100مرة وآية الكرسي 10مرات ثم تقراء الكهف ولقمان ويس والصافات والسجدة والدخان والفتح والواقعة والملك وسورة ن والأنشقاق فإذا فرغت تدعوا بدعاء أم داوود
ليلة المبعث :
من قام هذه اللية كان له أجر عمل ستين سنة
1- أن تصلي في آخر الليل
اثنتي عشرة ركعة تقرأ في كل ركعة الحمد وسورة خفيفة وتسلم بين كل ركعتين فإذا فرغت من الصلاة جلست بعد السلام وقرأت الحمد 7 والمعوذتين والإخلاص والكافرون والقدر وآية الكرسي 7 وتقول بعد ذلك
الحمدلله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيرا ,اللهم إني أسالك بمعاقد عزك على أركان عرشك ومنتهى الرحمة من كتابك ,وباسمك الأعظم الأعظم الأعظم وذكرك الأعلى الأعلى الأعلى , وبكلماتك التامات أن تصلي على محمد وآله , وأن تفعل بي ماأهله
ثم ادعوا بماشئت
2-الغسل
3- زيارة أمير المؤمنين علي (ع) وهي أفضل الأعمال
4-الاكثار من قول
لااله إلا الله محمد رسول الله علي ولي الله
يوم المبعث:
1- الغسل
2-الصيام
3- الأكثار من الصلاة على محمد وآل محمد
4- زيارة النبي (ص)وأمير المؤمنين (ع)
5- أن تصلي اثنتي عشر ركعة تقرأ في كل ركعة الحمد وسورة فإذا فرغت قرأت الحمد وقل هو الله أحد والمعوذتين أربعا وقلت أربعا
لااله إلا الله والله أكبر وسبحان الله والحمدلله ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
وأربعا
الله الله ربي لاأشرك به شيئا
وأربعا
لاأشرك بربي أحدا
6- يوجد أدعية كثيرة في مفاتيح الجنان
اليوم الأخير من الشهر
1- الغسل
2- الصوم يوجب غفران الذنوب









آخر تعديل بواسطة الحر ، 06-20-2010 الساعة 11:39 AM.
أنوار الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2010, 01:13 PM   #3
الحر
المدير العام
 
الصورة الرمزية الحر





 

الحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to behold

 

رد: ليلة الرغائب اول جمعة من رجب

قال رسول الله (ص) : إنّ الله تعالى نصب في السماء السابعة ملَكاً يقال له الداعي ، فإذا دخل شهر رجب ينادي ذلك الملك كلّ ليلةٍ منه إلى الصباح : طوبى للذاكرين !.. طوبى للطائعين !.. ويقول الله تعالى : أنا جليس من جالسني ، ومطيع من أطاعني ، وغافر من استغفرني ، الشهر شهري ، والعبد عبدي ، والرحمة رحمتي ، فمن دعاني في هذا الشهر أجبته ، ومن سألني أعطيته ، ومن استهداني هديته ، وجعلت هذا الشهر حبلاً بيني وبين عبادي ، فمن اعتصم به وصل إليّ

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): رجب شهر الاستغفار لامّتي، فأكثروا فيه الاستغفار فانّه غفورٌ رحيم، ويسمّى الرجب الاصبّ لان الرّحمة على امّتي تصب صبّاً فيه، فاستكثروا من قول اَسْتَغْفِر اللهَ وَاَسْأَلُهُ التَّوْبَةَ

قال رسول الله (ص): من أدرك شهر رجب فاغتسل في أوله وأوسطه وآخره ، خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه .


وعنه ص، فضل رجب على سائر الشهور كفضل القرآن على سائر الكلام

روي عن الإمام الباقر (عليه السلام) : من صام سبعة أيامٍ من رجب ، أجازه الله على الصراط ، وأجاره من النار ، وأوجب له غرفات الجنان .


روى عن النّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) انّ من قرأ في ليلة من ليالي رجب مائة مرّة قُلْ هُوَ اللهُ أحَدٌ في ركعتين فكأنّما قد صام مائة سنة في سبيل الله ورزقه الله في الجنّة مائة قصر كلّ قصر في جوار نبيّ من الانبياء (عليهم السلام)









اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن ، صلواتك عليه وعلى أبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ، ولياً وحافظاً ، وقائداً وناصراً ، ودليلاً وعينا ، حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا

ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا .. وخلفوا في سويد القلب نيرانا
نذر عليّ لئن عادو وإن رجعــــــــوا .. لأملأن طريق الطف ريحانــــا

(( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ ))

آخر تعديل بواسطة الحر ، 05-28-2012 الساعة 06:32 PM.
الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2010, 11:18 AM   #4
الحر
المدير العام
 
الصورة الرمزية الحر





 

الحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to behold

 

رد: ليلة الرغائب اول جمعة من رجب والأعمال الخاصة بشهر رجب

اعمال ليالي رجب


الليلة الاولى
دعاء عند هلال رجب عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه كان يقول : اللهم أهله علينا بالأمن والايمان والسلامة والاسلام ، ربي وربك الله عز وجل. وروي أنه عليه السلام كان إذا رأى هلال رجب قال : اللهم بارك لنا في رجب وشعبان ، وبلغنا شهر رمضان ، وأعنا على الصيام والقيام ، وحفظ اللسان ، وغض البصر ، ولا تجعل حظنا منه الجوع والعطش . قال : ويستحب أن يقرء عند رؤية الهلال سورة الفاتحة سبع مرات ، فانه من قرأها عند رؤية الهلال عافاه الله من رمد العين في ذلك الشهر .
وروي أنه عليه السلام كان إذا رأى الهلال كبر ثلاثا وهلل ثلاثا ثم قال : الحمد لله الذي أذهب شهر كذا ، وجاء بشهر ، كذا .

الليلة الثانية
عن النبي صلى الله عليه وآله : من صلى في الليلة الثانية من رجب عشر ركعات بفاتحة الكتاب مرة و ( قل يا ايها الكافرون ) مرة ، غفر الله له كل ذنب صغير وكبير ، وكتبه من المصلين الى السنة المقبلة وبرئ من النفاق

الليلة الثالثة
عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله قال : من صلى في الليلة الثالثة من رجب عشر ركعات ، يقرء في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة و ( إذا جاء نصر الله والفتح ) خمس مرات ، بني الله له قصرا في الجنة ، عرضه وطوله اوسع من الدنيا سبع مرات ، نادى مناد من السماء : بشروا ولي الله بالكرامة العظمى ومرافقة النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.
واما الصلاة في اليوم الثالث من رجب :فعن النبي صلى الله عليه وآله انه قال : من صلى في اليوم الثالث من رجب اربع ركعات ، يقرء بعد الفاتحة : والهكم اله واحد لا إله إلا هو الرحمان الرحيم * إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس ، وما انزل الله من السماء من ماء فاحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة ، وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والارض ، لايات لقوم يعقلون * ومن الناس من يتخذ من دون الله اندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا اشد حبا لله ، ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب ان القوة لله جميعا وان الله شديد العذاب. اعطاه الله من الاجر مالا يصفه الواصفون

الليلة الرابعة
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : من صلى في الليلة الرابعة من رجب مائة ركعة بالحمد مرة و ( قل اعوذ برب الفلق ) مرة ، وفي الثانية الحمد مرة و ( قل اعوذ برب الناس ) مرة ، وهكذا كل الركعات ينزل من كل سماء ملك يكتبون ثوابها له الى يوم القيامة وجاء ووجهه مثل القمر ليلة البدر ، ويعطيه كتابه بيمينه ويحاسبه حسابا يسيرا

الليلة الخامسة
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : من صلى في الليلة الخامسة من رجب ست ركعات بالحمد مرة وخمسا وعشرين مرة ( قل هو الله احد ) اعطاه الله ثواب اربعين نبيا واربعين صديقا واربعين شهيدا ، ويمر على الصراط كالبرق الا مع على فرس من النور

الليلة السادسة
عن النبي صلوات الله عليه قال : ومن صلى في الليلة السادسة من رجب ركعتين بالحمد مرة وآية الكرسي سبع مرات ينادي مناد من السماء : يا عبد الله انت ولي الله حقا حقا ، ولك بكل حرف قرأت في هذه الصلاة شفاعة من المسلمين ، ولك سبعون الف حسنة ، لكل حسنة عند الله افضل من الجبال التي في الدنيا

الليلة السابعة
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : من صلى في الليلة السابعة من رجب اربع ركعات ، بالحمد مرة و ( قل هو الله احد ) ثلاث مرات و ( قل اعوذ برب الفلق ) و ( قل اعوذ برب الناس ) ويصلى على النبي صلى الله عليه وآله عند الفراغ عشر مرات ، ويقول الباقيات الصالحات سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله اكبر ، عشر مرات ، اظله الله في ظل عرشه ويعطيه ثواب من صام شهر رمضان ، واستغفرت له الملائكة حتى يفرغ من هذه الصلاة ، ويسهل عليه النزع وضغطة القبر ، ولا يخرج من الدنيا حتى يرى مكانه من الجنة وآمنه الله من الفزع الاكبر

الليلة الثامنة
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة الثامنة من رجب عشرين ركعة بالحمد مرة و ( قل هو الله احد ) و ( قل يا ايها الكافرون ) والفلق والناس ثلاث مرات ، اعطاه الله ثواب الشاكرين والصابرين ورفع اسمه في الصديقين ، وله بكل حرف اجر كل صديق وشهيد وكأنما ختم القرآن في شهر رمضان ، فإذا خرج من قبره تلقاه سبعون ملكا يبشرونه بالجنة ويشيعونه إليها

الليلة التاسعة
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة التاسعة ركعتين بالحمد مرة و ( الهكم التكاثر ) خمس مرات ، لا يقوم من مقامه حتى يغفر الله له ويعطيه ثواب مائة حجة ومائة عمرة وينزل عليه الف الف رحمة ويؤمنه من النار ، وان مات الى ثمانين يوما مات شهيدا

الليلة العاشرة
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : من صلى في الليلة العاشرة من رجب بعد المغرب اثنتي عشرة ركعة ، بالحمد مرة وثلاث مرات ( قل هو الله احد ) ، يرفع الله له قصرا على عامود من ياقوتة حمراء ، قالوا : يا رسول الله وما ذلك العامود ؟ قال : مثل ما بين المشرق والمغرب ، وفي ذلك العمود سبعمائة غرفة اوسع من الدنيا ، والغرف كلها من ذهب وفضة وياقوت وزبرجد ، وفي ذلك القصر بيوت بعدد نجوم السماء ، وفيه ما لا يقدر بشرا ان يصفه

الليلة الحادية عشرة
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة الحادية عشر من رجب اثنتي عشرة ركعة بالحمد مرة واثنتي عشرة مرة آية الكرسي ، اعطاه الله ثواب من قرء التوراة والانجيل والزبور والفرقان ، وكل كتاب انزله الله تعالى على انبيائه ، ونادى مناد من العرش : استأنف العمل فقد غفر الله لك

الليلة الثانية عشرة
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : من صلى في الليلة الثانية عشر من رجب ركعتين ، بالحمد مرة و آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله ، لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا واطعنا غفرانك ربنا واليك المصير * لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ، ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا أو اخطأنا ، ربنا ولا تحمل علينا اصرا كما حملته على الدين من قبلنا ، ربنا ولا تحملنا مالا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ) ، عشر مرات ، اعطاه الله ثواب الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر وثواب عتق سبعين رقبة من بني اسماعيل ويعطيه الله سبعين رحمة

الليلة الثالثة عشر
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة الثالثة عشر من رجب عشر ركعات في الاولى بالحمد مرة. والعاديات مرة ، وفي الثانية بالحمد و ( الهيكم التكاثر ) مرة والباقي كذلك ، غفر الله له ذنوبه وان كان عاقا لوالديه رضي الله سبحانه عنه ، وان منكرا ونكيرا لا يقر بانه ولا يروعانه ، ويمر على الصراط كالبرق الخاطف ويعطي كتابه بيمينه ويثقل ميزانه واعطى في جنة الفردوس ألف مدينة.

الليلة الرابعة عشر
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة الرابعة عشر من رجب ثلاثين ركعة بالحمد مرة و ( قل هو الله احد ) مرة ، وآخر الكهف : ( قل انما انا بشر مثلكم يوحى الي انما الهكم اله واحد فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه احدا ) ، والذي نفسي بيده لو كانت ذنوبه اكثر من نجوم السماء لم يخرج من صلاته الا وهو طاهر مطهر ، وكأنما قرء كل كتاب انزله الله تعالى

الليلة الخامسة عشر
قال أبو عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام تصلي ليلة النصف من رجب اثنتي عشر ركعة ، تسلم بين كل ركعتين ، تقرأ في كل ركعة أم الكتاب أربع مرات وسورة الاخلاص أربعا وسورة الفلق أربع مرات ، وسورة الناس أربع مرات وآية الكرسي أربع مرات ، و ( إنا انزلناه في ليلة القدر ) أربع مرات ، ثم تشهد وتسلم وتقول بعد الفراغ بعقب التسليم أربع مرات : الله الله ربي لا اشرك به شيئا ولا اتخذ من دونه وليا ، ثم ادع بما احببت. وعن النبي صلى الله عليه وآله بما هذا لفظه ومقاله : روي عن النبي صلى الله عليه وآله قال : إذا كان ليلة النصف من رجب امر الله تعالى خزان ديوان الخلائق وكتبة اعمالهم ، فيقول لهم : انظروا في ديوان عبادي وكل سيئة وجدتموها فامحوها وبدلوها حسنات .

الليلة السادسة عشر
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة السادسة عشر من شهر رجب ثلاثين ركعة بالحمد و ( قل هو الله أحد ) عشر مرات ، لم يخرج من صلاته حتى يعطى ثواب سبعين شهيدا ويجئ يوم القيامة ونوره يضئ لأهل الجمع كما بين مكة والمدينة ، واعطاه الله براءة من النار وبرائة عن النفاق ويرفع عنه عذاب القبر

الليلة السابعة عشر
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة السابعة عشر من رجب ثلاثين ركعة بالحمد مرة ( قل هو الله احد ) عشر مرات ، لم يخرج من صلاته حتى يعطى ثواب سبعين شهيدا ويجئ يوم القيامة ونوره يضيئ لأهل الجمع كما بين مكة والمدينة ، واعطاه الله براءة من النار وبراءة من النفاق ويرفع عنه عذاب القبر

الليلة الثامنة عشر
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة الثامنة عشر من رجب ركعتين بالحمد مرة ( قل هو الله احد ) والفلق والناس عشرا عشرا ، فإذا فرغ من صلاته قال الله لملائكته : لو كانت ذنوب هذا أكثر من ذنوب العشارين لغفرتها له بهذه الصلاة ، وجعل الله بينه وبين النار ستة خنادق ، بين كل خندق مثل ما بين السماء والأرض

الليلة التاسعة عشر
عن النبي صلى الله عليه وآله انه قال : ومن صلى في الليلة التاسعة عشر من رجب اربع ركعات بالحمد مرة وآية الكرسي خمس عشرة مرة و ( قل هو الله احد ) خمس عشرة مرة ، اعطاه الله من الثواب مثل ما اعطى موسى عليه السلام وكان له بكل حرف ثواب شهيد ، ويبعث الله سبحانه إليه مع الملائكة ثلاث بشارات : الأولى لا يفضحه في الموقف ، الثانية لا يحاسبه ، والثالثة ادخل الجنة بغير حساب ، وإذا وقف بين يدي الله تعالى يسلم الله تعالى عليه ويقول له : يا عبدي لا تخف ولا تحزن فاني عنك راض والجنة لك مباحة

الليلة العشرون
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى ليلة العشرين من رجب ركعتين بالحمد مرة وخمس مرات ( انا انزلناه في ليلة القدر ) ، يعطيه الله ثواب ابراهيم وموسى ويحيى وعيسى عليهم السلام ، ومن صلى هذه الصلاة لا يصيبه شئ من الجن والإنس وينظر الله إليه بعين رحمته

الليلة الحادية والعشرون
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة الحادية والعشرين من رجب ست ركعات بالحمد مرة وسورة الكوثر عشر مرات و ( قل هو الله أحد ) عشر مرات ، يأمر الله الملائكة الكرام الكاتبين الا يكتبوا عليه سيئة الى سنة ، ويكتبون له الحسنات الى ان يحول عليه الحول ، والذي نفسي بيده والذي بعثني بالحق نبيا ان من يحبني ويحب الله فصلى بهذه الصلاة وان كان يعجز عن القيام فيصلي قاعدا فان الله يباهي به ملائكته ويقول : اني قد غفرت له

الليلة الثانية والعشرون
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى الليلة الثانية والعشرين من رجب ثماني ركعات بالحمد مرة و ( قل يا ايها الكافرون ) سبع مرات ، فإذا فرغ من الصلاة صلى على النبي صلى الله عليه وآله عشر مرات واستغفر الله عز وجل عشر مرات ، فإذا فعل ذلك لم يخرج من الدنيا حتى يرى مكانه من الجنة ، ويكون موته على الاسلام ويكون له اجر سبعين نبيا

الليلة الثالثة والعشرون
عن النبي صلى الله عليه وآله فقال : ومن صلى في الليلة الثالثة والعشرين من رجب ركعتين بالحمد مرة وسورة والضحى خمس مرات ، اعطاه الله بكل حرف وبكل كافر وكافرة درجة في الجنة واعطاه الله ثواب سبعين حجة وثواب من شيع ألف جنازة وثواب من عاد ألف مريض وثواب من قضى ألف حاجة لمسلم

الليلة الرابعة والعشرون
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة الرابعة والعشرين من رجب اربعين ركعة بالحمد مرة و ( آمن الرسول ) مرة وسورة الاخلاص مرة كتب الله تعالى له ألف حسنة ومحى عنه الف سيئة ورفع الف درجة وينزل من السماء ألف ملك رافعي ايديهم يصلون عليه ويرزقه الله تعالى السلامة في الدنيا والآخرة وكأنما أدرك ليلة القدر

الليلة الخامسة والعشرون
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة الخامسة والعشرين من رجب عشرين ركعة بين المغرب والعشاء الآخرة بالحمد مرة و ( آمن الرسول ) مرة و ( قل هو الله احد ) مرة ، حفظه الله في نفسه وأهله ودينه وماله ودنياه وآخرته ولا يقوم من مقامه حتى يغفر له

الليلة السادسة والعشرون
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة السادسة والعشرين من رجب اثنتي عشرة ركعة بالحمد واربعين مرة ( وفي رواية اربع مرات - ( قل هو الله احد ) ، صافحته الملائكة ، ومن صافحته الملائكة أمن من الوقوف على الصراط والحساب والميزان ، ويبعث الله إليه سبعين ملكا يستغفرون له ويكتبون ثوابه ويهللون لصاحبه ، وكلما تحرك عن مكانه يقولون : اللهم اغفر لهذا العبد ، حتى يصبح

الليلة السابعة والعشرون
اعلم ان من افضل الاعمال فيها زيارة مولانا علي امير المؤمنين عليه السلام فيزار فيها زيارة رجب أو بغيرها. عن أبي الحسن عليه السلام انه قال : صل ليلة سبع وعشرين من رجب أي وقت شئت من الليل اثنتي عشر ركعة ، وتقرء في كل ركعة الحمد والمعوذتين و ( قل هو الله احد ) اربع مرات ، فإذا فرغت قلت وانت في مكانك اربع مرات : لا إله إلا الله والله أكبر الحمد لله وسبحان الله ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، ثم ادع بما شئت. وعن النبي صلى الله عليه وآله قال : من صلى في الليلة السابعة ، والعشرين من رجب اثنتي عشرة ركعة ، يقرء في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة و ( سبح اسم ) عشر مرات ، و ( انا انزلنا في ليلة القدر ) عشر مرات ، فإذا فرغ من صلاته صلى على النبي صلى الله عليه وآله مائة مرة ، واستغفر الله تعالى مائة مرة ، كتب الله سبحانه وتعالى له ثواب عبادة الملائكة

الليلة الثامنة والعشرون
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى في الليلة الثامنة والعشرين من رجب اثنتي عشر ركعة ، يقرء في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة و ( سبح اسم ربك الاعلى ) عشر مرات ، و ( إنا انزلناه ) عشر مرات ، فإذا فرغ من صلاته صلى على النبي صلى الله عليه وآله مائة مرة واستغفر الله تعالى مائة مرة كتب الله سبحانه كتب الله سبحانه له ثواب عبادة الملائكة

الليلة التاسعة والعشرون
عن النبي صلى الله عليه وآله ، قال : ومن صلى في الليلة التاسعة والعشرين من رجب اثنتي عشرة ركعة ، يقرء في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة و ( سبح اسم ) عشر مرات ، و ( انا انزلناه في ليلة القدر ) عشر مرات ، فإذا فرغ من صلاته صلى على النبي صلى الله عليه وآله وسلم مائة مرة واستغفر الله تعالى مائة مرة ، كتب الله سبحانه له ثواب عبادة الملائكة ، وقد تقدم هذا الثواب

الليلة الثلاثون
عن النبي صلى الله عليه وآله قال : ومن صلى ليلة الثلاثين من رجب عشر ركعات بالحمد مرة و ( قل هو الله احد ) عشر مرات ، واعطاه الله في جنة الفردوس سبع مدن ويخرج من قبره ووجهه كالبدر ، ويمر على الصراط كالبرق الخاطف وينجو من النار ، والحمد لله







اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن ، صلواتك عليه وعلى أبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ، ولياً وحافظاً ، وقائداً وناصراً ، ودليلاً وعينا ، حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا

ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا .. وخلفوا في سويد القلب نيرانا
نذر عليّ لئن عادو وإن رجعــــــــوا .. لأملأن طريق الطف ريحانــــا

(( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ ))

آخر تعديل بواسطة الحر ، 06-16-2011 الساعة 10:42 PM.
الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011, 07:07 PM   #5
الحر
المدير العام
 
الصورة الرمزية الحر





 

الحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to behold

 

رد: ليلة الرغائب اول جمعة من رجب والأعمال الخاصة بشهر رجب

عن النبي ص قال : من قرأ في عمره عشرة آلاف مرة سورة الإخلاص " قل هو الله احد" بنية صادقة في شهر رجب جاء يوم القيامة خارجا من ذنوبه كما ولدته أمه فيستقبله سبعون ألف ملكا يبشرونه بالجنة


روي عن رسول الله ص : إنّ الله تعالى نصب في السماء السابعة ملَكاً يقال له الداعي ، فإذا دخل شهر رجب ينادي ذلك الملك كلّ ليلةٍ منه إلى الصباح : طوبى للذاكرين طوبى للطائعين ويقول الله تعالى : أنا جليس من جالسني ، ومطيع من أطاعني ، وغافر من استغفرني ، الشهر شهري ، والعبد عبدي ، والرحمة رحمتي ، فمن دعاني في هذا الشهر أجبته ، ومن سألني أعطيته ، ومن استهداني هديته ، وجعلت هذا الشهر حبلاً بيني وبين عبادي ، فمن اعتصم به وصل إليّ .

وفي رواية : من استغفر الله تعالى في رجب وسأله التوبة سبعين مرة بالغداة وسبعين مرة بالعشي ، يقول : استغفر الله وأتوب إليه ، فإذا بلغ تمام سبعين مرة رفع يديه وقال : اللهم اغفر لي وتب علي ، فان مات في رجب مات مرضيا عنه ولا تمسه النار ببركة رجب .

فصل ( 25 ) فيما نذكره من فضل قراءة ( قل هو الله أحد ) عشرة آلاف مرة في شهر رجب أو الف مرة ، أو مائة مرة وجدنا ذلك مرويا عن النبي صلى الله عليه وآله ، قال : قال رسول الله ( 1 ) صلى الله عليه وآله : من قرء في عمره عشرة آلاف مرة ( قل هو الله أحد ) بنية صادقة في شهر رجب ، جاء يوم القيامة خارجا من ذنوبه كيوم ولدته امه ، فيستقبله سبعون ملكا يبشرونه بالجنة .






اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن ، صلواتك عليه وعلى أبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ، ولياً وحافظاً ، وقائداً وناصراً ، ودليلاً وعينا ، حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا

ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا .. وخلفوا في سويد القلب نيرانا
نذر عليّ لئن عادو وإن رجعــــــــوا .. لأملأن طريق الطف ريحانــــا

(( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ ))

آخر تعديل بواسطة الحر ، 06-08-2011 الساعة 10:04 AM.
الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2011, 06:45 PM   #6
الحر
المدير العام
 
الصورة الرمزية الحر





 

الحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to behold

 

رد: ليلة الرغائب اول ليلة جمعة من رجب والأعمال الخاصة بشهر رجب

صلاة أول يوم من رجب
قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم لسلمان (رض) : تصلي عشر ركعات تقرأ في كل ركعة الحمد مرة والتوحيد ثلاثا ، غفر الله ذنوبك كلها ، ووقاك الله فتنة القبر وعذاب يوم القيامة ، وصرف عنك الجذام والبرص وذات الجنب.
وفيه في اليوم الأول عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لسمان (رض) : تصلي عشر ركعات تقرأ في كل ركعة الحمد مرة والتوحيد ثلاثا والكافرون ثلاثا، فإذا سلمت رفعت يدك وقلت : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ،يحيي ويميت وهو حي لا يموت، بيده الخير وهو على كل شيء قدير. اللهم لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد منك الجد.
ثم امسح بهما وجهك ، فإن من صلاها محا الله كل ذنب عمله ، ويعطى أجر من صام الشهر كله ، وكتب عند الله من المصلين إلى السنة المقبلة ، ورفع له في كل يوم عمل شهيد من شهداء بدر.

في اليوم الثالث من رجب
1. وفيه أيضا عنه صلى الله عليه وآله : من صلى فيه أربع ركعات يقرأ بعد الفاتحة (وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ) . أعطاه الله من الأجر مالا يصفه الواصفون
صلاة يوم النصف من رجب
في الإقبال ، عن النبي صلى الله عليه وآله لسلمان : صل فيه عشر ركعات تقرأ في كل ركعة الحمد مرة والتوحيد وقل يا أيها الكافرون ثلاثا ، فإذا سلمن فارفع يديك إلى السماء وقل :
لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، يحيي ويميت وهو حي لا يموت ، بيده الخير وهو على كل شيء قدير ، إلها واحدا فردا صمدا ، لم يتخذ صاحبة ولا ولدا ، ثم امسح بها وجهك.

صلاة آخر الشهر من رجب
في الإقبال ، عن النبي صلى الله عليه وآله لسمان (رض) : صل فيه عشر ركعات تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وقل هو الله أحد وقل يا أيها الكافرون ثلاث مرات ، فإذا سلمت فارفع يديك إلى السماء وقل : لا إله إلا الله وحد لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت ، بيده الخير وهو على كل شيء قدير، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
ثم امسح بها وجهك وسل حاجتك : فإنه يستجاب لك دعاؤك ويجعل الله بينك وبين جهنم سبعة خنادق ، كل خندق كما بين السماء والأرض ، ويكتب لك بكل ركعة ألف ألف ركعة ، ويكتب لك براءة من النار وجوازا على الصراط.






اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن ، صلواتك عليه وعلى أبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ، ولياً وحافظاً ، وقائداً وناصراً ، ودليلاً وعينا ، حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا

ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا .. وخلفوا في سويد القلب نيرانا
نذر عليّ لئن عادو وإن رجعــــــــوا .. لأملأن طريق الطف ريحانــــا

(( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ ))
الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2011, 10:31 PM   #7
الحر
المدير العام
 
الصورة الرمزية الحر





 

الحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to behold

 

ماذا يفعل من لا يقدر على الصيام في شهر رجب لعذر؟

قال السيد ابن طاووس في الإقبال : إقبال الأعمال ص : 637


اعلم أننا كنا قد ذكرنا و نذكر فضلا عظيما لصوم شهر رجب و ليس كل أحد يقدر على الصوم لكثرة أعذار الإنسان و في أصحاب الأعذار من يتمنى عوضا عن الصوم ليغتنم أوقات الإمكان فينبغي أن نذكر ما يقوم مقام الصيام عند عدم التمكن منه فإن الله جل جلاله بالغ في تركيب الحجة و طلب إقبال عباده عليه و صيانتهم عن الإعراض عنه و روينا في الأخبار عوضا عن الصوم المندوب يحتمل أن يكون عوضا لأهل اليسار و عوضا آخر يحتمل أن يكون عوضا لأهل الإعسار أقول فأما العوض الذي يحتمل أن يكون [لأهل اليسار] فقد رأينا و روينا بإسنادنا إلى محمد بن يعقوب الكليني و غيره عن الصادقين عيهم السلام أن الصدقة على مسكين بمد من الطعام يقوم مقام يوم من مندوبات الصيام و روي عوض عن يوم الصوم درهم

و لعل التفاوت بحسب سعة اليسار و درجات الاقتدار و سيأتي رواية في أواخر رجب أنه يتصدق عن كل يوم منه برغيف عوضا عن الصوم الشريف و لعله لأهل الإقتار تخفيفا للتكليف.

أقول و أما ما يحتمل أن يكون عوضا عن الصوم في رجب لأهل الإعسار

فإننا رويناه بإسنادنا إلى جدي أبي جعفر الطوسي ره أنه قال و روى أبو سعيد الخدري قال قال رسول الله ص ألا أن رجب شهر الله الأصم و ذكر فضل صيامه و ما لصيام أيامه من الثواب ثم قال في آخره قيل يا رسول الله فمن لم يقدر على هذه الصفة يصنع ما ذا لينال ما وصفت قال يسبح الله تعالى في كل يوم من رجب إلى تمام ثلاثين بهذا التسبيح مائة مرة : سبحان الإله الجليل سبحان من لا ينبغي التسبيح إلا له سبحان الأعز الأكرم سبحان من لبس العزة و هو له أهل.

أقول فلا ينبغي للمؤسر [من الموسر] أن يترك الاستظهار بإطعام مسكين عن كل يوم من أيام الصيام المندوبات و يقتصر على هذه التسبيحات بل يتصدق و يسبح احتياطا للعبادات.


إضاءة :


الكلام كله لزينة السائرين إلى الله السيد ابن طاووس أعلى الله مقامه.






اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن ، صلواتك عليه وعلى أبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ، ولياً وحافظاً ، وقائداً وناصراً ، ودليلاً وعينا ، حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا

ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا .. وخلفوا في سويد القلب نيرانا
نذر عليّ لئن عادو وإن رجعــــــــوا .. لأملأن طريق الطف ريحانــــا

(( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ ))
الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2011, 10:34 PM   #8
الحر
المدير العام
 
الصورة الرمزية الحر





 

الحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to behold

 

رد: ليلة الرغائب اول ليلة جمعة من رجب والأعمال الخاصة بشهر رجب

فضل قراءة قل هو الله أحد في يوم الجمعة من رجب.

قال زينة العلماء السيد ابن طاووس في الإقبال :

رأيت في حديث بإسنادنا أن من قرأ في يوم الجمعة من رجب قل هو الله أحد مائة مرة كان له نورا يوم القيامة يسعى به إلى الجنة.






اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن ، صلواتك عليه وعلى أبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ، ولياً وحافظاً ، وقائداً وناصراً ، ودليلاً وعينا ، حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا

ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا .. وخلفوا في سويد القلب نيرانا
نذر عليّ لئن عادو وإن رجعــــــــوا .. لأملأن طريق الطف ريحانــــا

(( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ ))
الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2011, 08:09 PM   #9
الحر
المدير العام
 
الصورة الرمزية الحر





 

الحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to behold

 

رد: ليلة الرغائب اول ليلة جمعة من رجب والأعمال الخاصة بشهر رجب

يستحبّ أن يصلّي في كلّ ليلة من اللّيالي البيض من هذه الأشهر الثّلاثة: رجب، وشعبان، ورمضان: اللّيلة الثالثة عشرة منها ركعتين، يقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة، وسورة "يس" و"الملك" و"التّوحيد".. ويصلّي مثلها أربع ركعات بسلامين في الليلة الرّابعة عشرة، ويأتي ستّ ركعات مثلها يسلّم بين كلّ ركعتين منها في الليلة الخامسة عشرة.. فعن الصّادق -عليه السلام-: (أنّه من فعل ذلك، حاز فضل هـذه الأشهر الثّلاثة، وغفر له كلّ ذنب سوى الشرك).






اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن ، صلواتك عليه وعلى أبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ، ولياً وحافظاً ، وقائداً وناصراً ، ودليلاً وعينا ، حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا

ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا .. وخلفوا في سويد القلب نيرانا
نذر عليّ لئن عادو وإن رجعــــــــوا .. لأملأن طريق الطف ريحانــــا

(( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ ))
الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2011, 10:31 AM   #10
الحر
المدير العام
 
الصورة الرمزية الحر





 

الحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to behold

 

رد: ليلة الرغائب اول ليلة جمعة من رجب والأعمال الخاصة بشهر رجب

فضل صيام الليالي البيض 13 و 14 و15

الأولى أنها تصادف الأيام البيض, وقد ورد في فضل صيامها فضل كبير.

ذكر السيد ابن طاووس في كتاب الإقبال عن الرسول صلى الله عليه و آله أنه قال: من صام ثلاثة أيام من رجب و قام لياليها في أوسطه ثلاث عشرة و أربع عشرة و خمس عشرة; و الذي بعثني بالحق إنه لا يخرج من الدنيا إلا بالتوبة [على التوبة] النصوح, و يغفر له بكل يوم صامه سبعون كبيرة, و يقضى له سبعون حاجة عند الفزع الأكبر, و سبعون حاجة إذا دخل قبره و سبعون حاجة إذا خرج من قبره و سبعون حاجة إذا نصب الميزان و سبعون حاجة عند الصراط و كأنما عتق بكل يوم يصومه سبعين من ولد إسماعيل و كأنما ختم القرآن سبعين ألف مرة و كأنما رابط في سبيل الله سبعين سنة و كأنما بنى سبعين قنطرة في سبيل الله و شفع في سبعين من أهل بيته ممن وجبت له النار و بنى له في جنات الفردوس سبعون ألف مدينة في كل مدينة سبعون ألف قصر و في كل قصر ألف حوراء و لكل حوراء سبعون ألف خادم.


الثاني : أنها من أيام الشهر الحرام التي يعادل صيامها عبادة تسعمائة سنة


قال زينة العلماء السالكين, أستاذ السلوك والأخلاق والعرفان, السيد المعظم, رضي الدين علي بن موسى بن جعفر, المعروف بابن طاووس - قدس سره - في كتابه العظيم ( الإقبال ) :


" بإسنادنا إلى الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان رضوان الله عليه من كتابه حدائق الرياض و زهرة المرتاض و نور المسترشد ...... قال رسول الله : صلى الله عليه و آله : من صام من شهر حرام ثلاثة أيام : الخميس و الجمعة و السبت كتب الله له عبادة سنة.


و رأيت في كتاب دستور المذكرين عن النبي صلى الله عليه و آله : من صام هذه الثلاثة أيام كتب الله تبارك و تعالى له عبادة تسع مائة سنة صيام نهارها و قيام ليلها.


إضاءة :

المقصود بالأشهر الحرم كما هو معروف : رجب و ذو القعدة وذو الحجة والمحرم .






اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن ، صلواتك عليه وعلى أبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ، ولياً وحافظاً ، وقائداً وناصراً ، ودليلاً وعينا ، حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا

ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا .. وخلفوا في سويد القلب نيرانا
نذر عليّ لئن عادو وإن رجعــــــــوا .. لأملأن طريق الطف ريحانــــا

(( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ ))
الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن »10:28 AM.


 
Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd