منتديات نور العترة  

العودة   منتديات نور العترة > قسم المنتديات الإسلامية > منتدى عاشوراء
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-18-2009, 03:59 PM   #1
زينبية
عضو شرف
 
الصورة الرمزية زينبية




 

زينبية has a spectacular aura aboutزينبية has a spectacular aura aboutزينبية has a spectacular aura about

 

لماذا زيارة الأربعين من علامات المؤمنين



روى الشيخ في التهذيب والمصباح عن الإمام الحسن العسكري قال " علامات المؤمن خمس صلاة إحدى وخمسين وزيارة الأربعين والتختم باليمين وتعفير الجبين بالسجود والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم "
لقد أكد أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين تأكيداً كبيراً على الاهتمام والمواظبة على زيارة سيد الشهداء الإمام الحسين فلا تكاد تخلو مناسبة من المناسبات الدينية إلا ونجد أن من الأعمال المستحبة فيها بل من أفضل أعمالها هي زيارة سيد الشهداء فمثلاً هي من أعمال ليلة القدر والعيدين ويوم عرفة والنصف من شعبان ...إلخ بل إن زيارة الإمام الحسين مطلوبة كل يوم .
من هنا يرد إلينا سؤال هام: لماذا هذا التركيز على زيارة الإمام الحسين في كل وقت ؟ ولماذا يوم الأربعين بالذات؟
في الجواب إن أهمية زيارة الإمام الحسين تكمن فيما يلي:
أولاً : تعظيم قدر من بتضحيته بقي الإسلام
لو تأملنا ما فعل بنو أمية ودرسنا تاريخهم الأسود لرأينا حرفوا الإسلام ودسوا الروايات الموضوعة، وغيروا وبدلوا وعاثوا في الأرض فساداً، لقد أبلى الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله بلاءً حسنا في سبيل إرساء دعائم الإسلام، وكاد بنوا أمية أن يطمسوا معالمه، فانبرى سيد الشهداء لاستنقاذ دين جده المصطفى فقدم نفسه وأسرته وأصحابه فداءً للإسلام فبقي الإسلام فقد ورد في الحديث الشريف عن النبي " حسين مني وأنا من حسين".
ماذا لو ذهب الإسلام ؟، ماذا لو ذهبت القيم التي جاء بها رسول الله ؟ أليس يضيع جهد رسول الله سدى؟ حاشا لله ذلك .
من هنا فإن الله سبحانه وتعالى أكرم وليه الحسين صلوات الله عليه بأن جعل زيارته أفضل من الحج والعمرة المستحبين، وأكرم زواره وجعل لهم الثواب العظيم كرامة له .
ثانياً: زيارة الحسين عليه السلام تعظيم للقيم والمبادئ الإلهية
إن زيارة قبر الإمام الحسين رمز لتقديس الإسلام وتقديس المبادئ والقيم التي ضحى من أجلها الإمام الحسين حيث أن من يزور سيد الشهداء يعظمه لكونه حامي الشريعة ون جهة ثانية فهو يعظم دين الله والمبادئ والقيم الربانية التي جاء بها نبي الإسلام العظيم محمد لذا ورد أن الإسلام محمدي الوجود حسيني البقاء الوجود، ولاشك أنه يتبين لذي لب أن أهمية بقاء وجود الإسلام كأهمية بقائه، فما الفائدة لو وجد الدين ثم اندرس كما حصل لبقية الأديان السماوية الأخرى .
إننا نجد في هذا العصر أنهم ينصبون تمثالاً للجندي المجهول فيعظمونه تعظيما ً لمبادئ وقيم، فكيف لا نزور الحسين وهو الإمام المعصوم الذي تمثلت فيه كل القيم الإلهية الإسلامية .
نعم نحن عندما نزور سيد الشهداء فإننا نستلهم منه الدروس العظيمة " التضحية، الوفاء، إباء الضيم، المحافظة على الشرف والعرض، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الصلاة ، الدعاء ، قراءة القرآن ، الذوبان في حب الله سبحانه، كل شيء يرخص في جنب الله، ...إلخ كل ما جاء به الرسول الأعظم نستلهمه ونستقيه من زيارة الإمام الحسين عليه السلام .
سؤال آخر يطرح نفسه لماذا زيارة الأربعين من علامات المؤمنين ؟
في الحقيقة لو تأملنا قليلاً في رقم (40) لوجدنا أن فيه سراً كامناً فلو نظرنا إلى هذه الآيات الشريفة:
﴿ وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِن بَعْدِهِ وَأَنتُمْ ظَالِمُونَ ﴾
(51) سورة البقرة
﴿ قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ ﴾
(26) سورة المائدة
﴿ وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ ﴾
(142) سورة الأعراف
﴿ وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴾
(15) سورة الأحقاف
يستحب في صلاة الليل الدعاء لأربعين مؤمن، بعض الأدعية تقرأ أربعين صباحاً ، إذا بلغ شخص سن الأربعين وهو غير صالح مسح الشيطان والعياذ بالله منه على وجهه وقال وجه لا يفلح ...إلخ وهكذا نجد أن هذا الرقم له خصوصية وسراً لا نحيط به ومنها زيارة الأربعين .
ولكن لو تأملنا قليلاً في أهمية زيارة سيد الشهداء عليه السلام في هذا اليوم فإنها تكمن فيما التالي :
1- هذا اليوم هو أول يوم تمت فيه زيارة الإمام الحسين صلوات الله عليه بعد شهادته فهو حري بأن تكون له خاصية يتميز بها، مع كون الإقتراب من قبره الشريف ذلك الوقت يعد جريمة يعاقب عليها النظام الأموي، مع ذلك اتجه الصحابي الجليل جابر بن عبد الله الأنصاري رضوان الله عليه لزيارة الحسين عليه السلام .
لاغرو فإن جابر وما أدراك ما جابر فإنه تلميذ مدرسة أهل البيت وعارف بفضل زيارة الإمام الحسين عليه السلام، فقد حاز على الشرف العظيم وفاز بأن كان أول زائر لهذا القبر الشريف .
2-هذا اليوم يذكرنا بأمر عظيم ألا وهو عودة ذرية رسول الله من السبي وأسر الذل لأرض كربلاء، وما جرى عليهم من المصائب العظيمة والرزء الجليل في الكوفة عند بن زياد عليه لعنة الله وفي الشام عند الطاغية يزيد بن معاوية لعنة الله عليه، الذين هتكوا حرمة الإسلام وحرمة نبي الإسلام بأن سبوا ذريته، وفعلوا بهم ما فعلوا.
3- هذا اليوم يذكرنا بعودة الرأس الشريف لأبي الأحرار لسيد الشهداء الإمام الحسين بعد أن مثل به بنوا أمية، وطافوا به البلدان وجعلوه فرجه للناس، فعلى بعض الروايات أن رأسه الشريف قد دفن مع الجسد المعظم في هذا اليوم .
من هنا اكتسب هذا اليوم أهمية كبرى ، نسأل الله المولى القدير أن يفرج عن أرض المقدسات عن بلد أمير المؤمنين عن بلد الإمام الحسين عن بلد المعصومين عن أرض العراق قريباً ، ويرزقنا عاجلاً زيارة الحسين وزيارة أبيه وأبنائه الأطهار عليهم أفضل الصلاة والسلام .
"السلام على الحسين المظلوم الشهيد السلام على أسير الكربات وقتيل العبرات اللهم إني أشهد أنه وليك وابن وليك وصفيك وابن صفيك الفائز بكرامتك أكرمته بالشهادة وحبوته بالسعادة واجتبيته بطيب الولادة "


منقول






من كلمات صاحب الأمر عليه السلام ... (فليعمل كل امرئ منكم بما يقرب به من محبتنا ، ويتجنب ما يُدنيه من كراهيتنا وسخطنا.).

وصايا في زمن الغيبة لصاحب الأمر (عليه السلام)-ج10
زينبية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2009, 04:06 PM   #2
أمل المستضعفين
نور الرضا(ع)
 
الصورة الرمزية أمل المستضعفين





 

أمل المستضعفين will become famous soon enough

 

رد: لماذا زيارة الأربعين من علامات المؤمنين ؟

اللهم صل على محمد وال محمد الاطهار..


رزقنا الله واياكم زيارة ابا عبدالله في الدنيا وشفاعته في الاخره..


احسنتِ اختاه










It's still the 'beginning of the beginning'
أمل المستضعفين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2009, 05:31 PM   #3
زينبية
عضو شرف
 
الصورة الرمزية زينبية




 

زينبية has a spectacular aura aboutزينبية has a spectacular aura aboutزينبية has a spectacular aura about

 

سلام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل المستضعفين مشاهدة المشاركة
اللهم صل على محمد وال محمد الاطهار..


رزقنا الله واياكم زيارة ابا عبدالله في الدنيا وشفاعته في الاخره..


احسنتِ اختاه

أحسن الله اليكم عزيزتي أمل
حشرنا الله وياكم مع الحسينين






من كلمات صاحب الأمر عليه السلام ... (فليعمل كل امرئ منكم بما يقرب به من محبتنا ، ويتجنب ما يُدنيه من كراهيتنا وسخطنا.).

وصايا في زمن الغيبة لصاحب الأمر (عليه السلام)-ج10
زينبية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-19-2009, 01:27 AM   #4
انوار ولائية
عضو متميز
 
الصورة الرمزية انوار ولائية




 

انوار ولائية will become famous soon enough

شعارات التميز 

 

رد: لماذا زيارة الأربعين من علامات المؤمنين

اللهم ازرقنا زيارتهم وبلغنا مراقدهم الشريفه

وبلغنا الطلعة الرشيدة واحشرنا في زمرتهم ..

زينبية ..
يعطيك ربي الف عافية
في ميزان اعمالك






..[/URL]
انوار ولائية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-19-2009, 07:46 AM   #5
Bent Alhuda
نور العترة(ع)
 
الصورة الرمزية Bent Alhuda





 

Bent Alhuda has a spectacular aura aboutBent Alhuda has a spectacular aura aboutBent Alhuda has a spectacular aura about

وسام مسابقة رمضان 2009 

 

رد: لماذا زيارة الأربعين من علامات المؤمنين

أللهم ارزقني وجميع الموالين زيارة الحسين
بارك الله فيكِ أخية
في ميزان حسناتكِ
نسألكم الدعاء







* أَلستَ تَقُولُ فِيْ الذِّكْرى خَلَقْتُ النَّاسَ مِنْ ضَعْفِ ... فَسَامِحْ مَنْ أَتاكَ وَقَدْ أقرَّ مُنَكِّسَ الطرْفِ *
Bent Alhuda غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010, 06:23 PM   #6
الحر
المدير العام
 
الصورة الرمزية الحر





 

الحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to behold

 

رد: لماذا زيارة الأربعين من علامات المؤمنين

بارك الله فيكم وجعلكم من الؤمنين واياكم

روي الشيخ في التهذيب والمصباح عن الامام الحسن العسكري عليه السلام قال:علامات المؤمن خمس: صلاة إحدى وخمسين أي الفرائض اليومية وهي سبع عشرة ركعة والنوافل اليومية وهي أربع وثلاثون ركعة وزيارة الاربعين والتختم باليمين وتعفير الجبين بالسجود والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم

شهر محرم وصفر شهران لم يشهد المؤمن مثلهما على طول أيام السنة- فيما اعتقد- لتجدد أحزان آل محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وإن كانت أحزانهم ومظلومياتهم غير مختصة بهذين الشهرين لمصيبة سيد الشهداء (عليه السلام) أبي الظيم خصوصية ولذا ترى المعصومين من النبي الخاتم (صلى الله عليه وآله وسلم) الى الإمام القائم (عجل الله فرجه) عندما يتعرضون لمصيبة سيد الشهداء (عليه السلام) يجعلون لها الحظ الأوفر وليس معنى هذا سهولة مصيبة باقي المعصومين (عليهم السلام) بل المقصود عظم مصيبة أبي عبد الله (عليه السلام) وقد عبّر عن ذلك الإمام الرضا (عليه السلام) حيث قال: (إن يوم عاشوراء اقرح جفوننا واذلّ عزيزنا وأورثنا الكرب والبلاء إلى يوم الانقضاء).

والحديث عن زيارة الأربعين ومدى أهميتها حديث واسع وجعلتُ افتتاحي لهذا الموضوع بحديث الإمام العسكري (عليه السلام) ليس لقلة الأحاديث في هذا المورد بل لغاية ستتضح من خلال البحث ان شاء الله تعالى.

أمَا العلامات الأربع الأولى التي جعلها الإمام من صفات المؤمن فليس الحديث عنها الآن وإن كانت جديرة بالتحدث إلاّ أنَّ المناسبة تقتضي تسليط الضوء على العلامة الخامسة أعني (زيارة الأربعين).



زيارة الأربعين عند غير المسلمين:

من النواميس المطرّدة هو الاعتناء بالفقيد بعد أربعين يوماً مضين من وفاته بإسداء البر إليه وتأبينه وعد مزاياه في حفلات تعقد وذكريات تُدون تخليداً لذكره على حين أنَ الخواطر تكاد تنساه والأفئدة أوشكت ان تهمله فبذلك تعاد الى ذكره البائد صورة خالدة بثغرٍ زائف تتناقله الألسن.

وقد ورد عن أبي ذر الغفاري وابن عباس (رضي الله عنهما) عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): (إنَ الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً).

وعن زرارة عن أبي عبد الله (عليه السلام): إنَ السماء بكت على الحسين (عليه السلام) أربعين صباحاً بالدم، والأرض بالكسوف والحمرة، والملائكة بكت عليه أربعين صباحاً، وما أختضبت إمرأة منا ولا دهنّت ولا اكتحلت ولا رجلت حتى أتانا رأس عبيد الله بن زياد وما زلنا في عبرة من بعده.

وكل هذا يؤيد ويؤكد هذه الطريقة المألوفة والعادة المستمرة بين الناس من الحداد على الميت أربعين يوماً فإذا كان يوم الأربعين أقيم على قبره الاحتفال بتأبينه يحضره أقاربه وخاصته وأصدقاءه وهذه العادة لم يختص بها المسلمون فأنّ النصارى يقيمون حفلة تأبينية يوم الأربعين من وفاة فقيدهم يجتمعون في الكنيسة ويعيدون الصلاة عليه المسمّاة عندهم بصلاة الجنازة ويفعلون ذلك في نصف السنة وعند تمامها.

واليهود يعيدون الحداد على فقيدهم بعد مرور ثلاثين يوماً وبمرور تسعة أشهر وعند تمام السنة (1). وكل ذلك إعادة لذكراه وتنويهاً بآثاره واعماله إن كان من العظماء.

إذن الفكرة لا تختص بفئةٍ دون فئة ولا بطائفة دون أخرى ولا يمكن لأي انسان منحه الله عقلاً سليماً وفكراً صحيحاً أن يتعدى سيد الشهداء ولا يعطية حقه الذي منحه الله تبارك وتعالى فهو الأولى بكل ذلك ومن كل أحد بأن تقام له الذكريات في كل مكان وتشتد له الرحال للوقوف عند قبره المقدّس.

ولهذا اطردَت عادة الشيعة على تجديد العهد بتلكم الأحوال يوم الأربعين من كل سنة ولعلّ رواية أبي جعفر الباقر (عليه السلام): (إنَ السماء بكت على الحسين أربعين صباحاً تطلع حمراء وتغرب حمراء) (2). تلميح إلى هذه العادة المألوفة بين الناس.



هل تشمل زيارة الأربعين سائر المعصومين (عليهم السلام)؟

إنَ الأئمة من آل الرسول (عليهم السلام) وإن كانوا كلهم أبواب نجاة وسفن الرحمة وبولائهم يُعرف المؤمن من غيره وكلهم استشهدوا على أيدي طواغيت عصرهم فكان الواجب إقامة المأتم في يوم الأربعين من شهادة كل واحد منهم وحديث الإمام العسكري (عليه السلام) لم يشتمل على قرينة لفظية تصرف هذه الجملة (زيارة الأربعين) إلى خصوص الحسين (عليه السلام) إلا أن القرينة الحالية أوجبت فهم العلماء الأعلام (قدس الله ارواحهم) من هذه الجملة خصوص زيارة الحسين (عليه السلام)؛ لان قضية سيد الشهداء (عليه السلام) هي التي ميزت بين دعوة الحق والباطل، ولذا قيل: الإسلام بدؤه محمدي وبقاؤه حسيني وحديث الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم): (حسين مني وانا من حسين) يُشير إليه.

ومن هنا لم يرد التحريض من الائمة على اقامة المأتم في يوم الأربعين من شهادة كل واحدٍ منهم، حتى نبي الأمة (صلى الله عليه وآله وسلم) مع إيماننا بأنه الأعظم من الحسين (عليه السلام) ومن هنا فالذي يتجلى للقارئ العزيز هو إختصاص زيارة الأربعين بالحسين (عليه السلام) ويتجلى ايضا أنها من صفات المؤمنين وليس لكل أحدٍ أن يتصف بها وكذا العلامات الأخر.



هل يمكن حمل زيارة الأربعين على زيارة أربعين مؤمناً؟

قد يشكل البعض أو قد يأتي إلى ذهن أحد أو يلتوي آخرون في أن المقصود من زيارة الأربعين هو زيارة أربعين مؤمناً فيكون معنى الحديث أن من علامات المؤمن: صلاة إحدى وخمسين وو..، وزيارة أربعين مؤمناً.

وهذا فهم يأباه الفهم السليم لسياق الحديث وقرائنه مع أنه عارٍ عن أي قرينة ولو كان الغرض هو الأرشاد إلى زيارة أربعين مؤمناً لقال (عليه السلام): "وزيارة أربعين" أو "زيارة أربعين مؤمناً" فالأكتفاء بالجملة من غير ذلك والأتيان بالألف واللام العهدية كل ذلك يبعد الحمل الموهوم ويقرب المطلوب.

أضف إلى ذلك كله أن زيارة أربعين مؤمناً ليس من مختصات المؤمنين وعلاماته فهي من علائم الإسلام وكما حث عليها الإسلام، فهي علامة للمسلمين.

نعم زيارة الحسين (عليه السلام) يوم الأربعين من قتله ممّا يدعوا إليها الإيمان الخالص لأهل البيت (عليهم السلام) وقد وردت زيارة الحسين (عليه السلام) يوم الأربعين عن صفوان الجمّال عن الإمام الصادق (عليه السلام) ولم ترد زيارات لاربعينيات لباقي المعصومين (عليهم السلام) مما يؤكد اختصاص اربعين الحسين (عليه السلام) بميزة خاصة.

ومعلوم أن الذين يحضرون في الحائر الحسيني الأطهر- بعد مرور أربعين يوماً من مقتل سيد شباب أهل الجنة- خصوص المتابعين له السائرين على أثره (3).



كلام الفقهاء الأعلام وفهم للحديث:

إن فهم الفقهاء الأعلام وكلامهم في زيارة الأربعين هو الفصل في هذا المقام.

منهم أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي (رحمه الله) في التهذيب (4) فأنه بعد أن روى الأحاديث في فضل زيارته المطلقة ذكر المقيّد بأوقات خاصة ومنها يوم عاشوراء وبعده روى هذا الحديث وهذا دليل واضحَ ودليلّ صالح على ما اردناه من أن المقصود من زيارة الأربعين زيارة أربعين الإمام الحسين (عليه السلام) وإلا لما ذكره هنا بل ذكره في باب التزاور بين المؤمنين واستحباب عيادة المريض مثلاً إلى غير ذلك من الأبواب التي هي الأنسب من غيرها.

وفي مصباح المتهجد ذكر شهر صفر وما فيه من الحوادث ثم قال: وفي يوم العشرين منه رجوع حرم أبي عبد الله (عليه السلام) من الشام إلى مدينة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وورود جابر بن عبد الله الأنصاري إلى كربلاء لزيارة أبي عبد الله (عليه السلام) فكان أول من زاره من الناس وهي زيارة الأربعين فروى عن أبي محمد الحسن العسكري (عليه السلام) أنه قال: (علامات المؤمن خمس.... الخ) وقال العلامة الحلي في المنتهى كتاب الزيارات بعد الحج: يُستحب زيارة الحسين (عليه السلام) في العشرين من صفر ثم ساق الحديث نفسه وفي الأقبال للسيد بن طاووس عند ذكر زيارة الحسين (عليه السلام) في العشرين من صفر ساق الحديث المذكور.

ونقل المجلسي (أعلى الله مقامه) في مزار البحار هذا الحديث عند ذكر فضل زيارة الحسين (عليه السلام) يوم الأربعين.

وفي الحدائق للشيخ يوسف البحراني في الزيارات بعد الحج قال: وزيارة الحسين في العشرين من صفر من علامات المؤمن.

وحكى الشيخ الجليل عباس القمي في المفاتيح هذه الرواية عن التهذيب ومصباح المتهجد في الدليل على رجحان الزيارة في الأربعين من دون تعقيب باحتمال إرادة أربعين مؤمناً.

وكذا نص على الأستحباب الشيخ المفيد في مسار الشيعة والعلامة الحلي في التذكرة والتحرير وملا محسن الفيض الكاشاني في تقويم المحسنين. (5).

وفي ذكر هؤلاء الاعلام مما هم أهل الدراية والرواية من أمثال شيخ الطائفة فيه غنى وكفاية.



زيارة جابر لكربلاء:

ونتذكر هنا رواية مجيء جابر إلى كربلاء التي تشمل فوائد كثيرة فقد روى الشيخ الجليل عماد الدين أبو القاسم الطبري الآملي وهو من أجلاء فن الحديث في كتابه بشارة المصطفى مسنداً عن عطية بن سعد بن جنادة العوفي (من رواة الإمامية، وقد صرّح أبناء العامة في رجالهم بصدق حديثه) أنه قال: خرجتُ مع جابر بن عبد الله الأنصاري (رحمه الله) زائرين قبر الحسين (عليه السلام) فلما وردنا كربلاء دنا جابر من شاطئ الفرات فاغتسل ثم ائتزر بازار وأرتدى بآخر ثم فتح صُرة فيها سعُد (6) فنثرها على بدنه ثم لم يخطُ خُطوة إلاّ ذكر الله حتى إذا دنى من القبر قال: ألمسنيه-أي خذ بيدي إلى القبر- فألمسته فخّرَّ على القبر مغشيّاً عليه، فرششتُ عليه شيئاً من الماء فأفاق وقال: يا حسين ثلاثاً، ثم قال: حبيب لا يجيب حبيبه. ثم قال: وأنى لك بالجواب، وقد شحطت أوداجك على اثياجك (7) وفرّق بين بدنك ورأسك... الخ. ثم جال ببصره حول القبر وقال: السلام عليكم أيتها الأرواح التي حلّت بفناء الحسين (عليه السلام) واناخت برحله... إلى ان قال: لقد شاركناكم فيما دخلتم فيه.
قال عطية: فقُلتُ لجابر: وكيف ولم نهبط وادياً ولم نعلُ جبلاً ولم نضرب بسيفٍ والقوم قد فرّق بين رؤوسهم وأبدانهم وأيتمت أولادهم وارملت الأزواج؟.

فقال لي: يا عطية سمعتُ حبيبي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: (مَن أحبَّ عمل قومٍ أشرك في عملهم).

والذي بعث محمداً بالحق نبيّاً إن نيّتي ونيّة أصحابي على ما مضى عليه الحسين وأصحابه.

قال الراوي: فلما صرنا في بعض الطريق فقال لي: يا عطية هل أوصيك؟ وما أظن أنني بعد هذه السفرة ملاقيك، أحبْ محبَّ آل محمدَ ما أحبهم، وابغض مبغض آل محمد ما أبغضهم، وإن كان صواما قواماً، وارفق بمحب آل محمد فأنه إن تزل لهم قدم بكثرة ذنوبهم تثبت لهم أخرى بمحبتهم، فأن محبهم يعود إلى الجنة ومبغضهم يعود إلى النار. (8).

فالسلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين.

اللهم احشرنا مع الحسين (عليه السلام) وارزقنا شفاعته.
والحمد لله رب العالمين







اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن ، صلواتك عليه وعلى أبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ، ولياً وحافظاً ، وقائداً وناصراً ، ودليلاً وعينا ، حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا

ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا .. وخلفوا في سويد القلب نيرانا
نذر عليّ لئن عادو وإن رجعــــــــوا .. لأملأن طريق الطف ريحانــــا

(( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ ))

آخر تعديل بواسطة الحر ، 01-30-2010 الساعة 06:27 PM.
الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010, 06:43 PM   #7
نور الهداية
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية نور الهداية




 

نور الهداية is a name known to allنور الهداية is a name known to allنور الهداية is a name known to allنور الهداية is a name known to allنور الهداية is a name known to allنور الهداية is a name known to all

 

رد: لماذا زيارة الأربعين من علامات المؤمنين

اذا شئت النجاة فزر حسينا ................... غدا تلقى الاله قرير عين
فان النار لا تمس جسمــــا..................... عليه غبار زوار الحسين

فالسلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اخيه وحامل لوائه ابا الفضل العباس وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين.
اللهم احشرنا مع الحسين (عليه السلام) وارزقنا شفاعته.


زينبية الحر
بوركتم وجزيتم عنا خير الجزاء
نسألكم الدعاء






نور الهداية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010, 07:53 PM   #8
الحيدرية
نوري جديد
 
الصورة الرمزية الحيدرية





 

الحيدرية will become famous soon enough

 

رد: لماذا زيارة الأربعين من علامات المؤمنين

به نـآم خدآ
اللهم صلي وسلم على محمد وآل محمد
السلام على الحسين وعلى ابناء الحسين
السلام عليك يا مقطوع الرأس .. وآمظلوماه
الله يرزقنا ويرزقكم زيارة الحسين وشفاعته






الحيدرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2010, 08:09 AM   #9
عطر الزهور
مراقبة خاصة
 
الصورة الرمزية عطر الزهور




 

عطر الزهور is a jewel in the roughعطر الزهور is a jewel in the roughعطر الزهور is a jewel in the rough

 

رد: لماذا زيارة الأربعين من علامات المؤمنين

جزاج الله خيرا يا زينبيه

بميزان حسناتج







عطر الزهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن »11:41 AM.


 
Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd