منتديات نور العترة  

العودة   منتديات نور العترة > قسم المنتديات الإسلامية > منتدى القرآن الكريم
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-15-2010, 12:11 PM   #1
الحر
المدير العام
 
الصورة الرمزية الحر





 

الحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to beholdالحر is a splendid one to behold

 

فضل قراءة سورة الواقعة

سور من قرأها أصبح رفيقا للامام علي بن أبي طالب (عليه السلام)


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد و آل محمد

للقرآن الكريم عطاء كبير ، ونعم لا تعد ولا تحصى

من هذه النعم ممن تكون زائلة مثل النعم الدنيوية ،، ومنها لا يزول حتى بعد الممات

وقد اختصت كل سورة بنعم وفيرة العطاء ، فمثلا سورة الفاتحة تمنع غضب الباري ، وسورة الكافرون تمنع الكفر عند الموت ....الخ

ولكن هناك سورة تتميز عن سائر السور بالفضل الكبير ، وهي سورة الواقعة.

لسورة الواقعة المباركة آثارها الخاصة .. يروى في تفسير مجمع البيان أن من أكثر من قراءة سورة الواقعة المباركة ، فلا يـُكتب في الغافلين .

من الطبيعي أن من يكثر من قراءة السورة التي تذكر الانسان بأحوال القيامة ومشاهدها من أول السورة الى نهايتها ... وتذكر الانسان بالجنة والنار ،، تتفتح بصيرته ـ فمن كان ضعيف الايمان ، فإنه سوف يلتزم بتعاليم دينه لخوفه من الوعيد ،، ومن كان مؤمنا ملتزما فإن إيمانه سيتضاعف جراء إشتياق المؤمن الى الجنة ونعيمها ..

،،،،،،

ومن خواص هذه السورة المباركة أنه من قرأها ليالي الجمعة فإن وجهه يضيء كالبدر الكامل يوم القيامة ، ومن قرأها كل ليلة قبل نومه أحبه الله.

ومن أفضل خصوصيات هذه السورة المباركة أن من يكثر قراءتها فإنه يحشر مع أمير المؤمنين علي بن ابي طالب أرواح العالمين له الفداء ، وأن يكون المرء رفيقاً لعلي عليه السلام في الجنة.

ربما يستبعد البعض أن هذه السورة وحدها توصل قارءها الى هذا المقام الرفيع ، ولكن هذه السورة كفيلة بأن تنقذ الانسان من مرض الغفلة .. واذا زالت الغفلة فإن الانسان سوف لا يقترف ذنبا ويبقى دوماً متذاكراً للآخرة ،، وهنا يتطهر الانسان ويسمو الى الدرجة التي يستحق بها رفقة علي عليه السلام في الجنه

وكذالك دعاء تقراء سورة الواقعة الشريفة مرة وبعدها هذا الدعاء المبارك لزيادة الرزق وتحصيل الغنى باذن الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اني اسالك ياالله ياالله ياالله ياواحد يااحد ياوتر ياحي ياقيوم يابديع السموات والارض ياذا الجلال والاكرام ياباسط ياغني يامغني
بمهمهوب مهمهوب ذي اللطف الخفي بصعصع صعصع ذي النور والبهاء معسوب الله الذي له العظمة والكبرياء صعصعوب دريها وجمال طهوب طمهوب ذو العز الشامخ طهلهوب مهلهوب الله الذي سخر بنوره كل نور بطهطهوب طهطهوب
اجيبوا ياخدام الله العظيم الاعظم بتسخير قلوب الخلق وطيب الرزق وحركوا روحانية المحبة لي بالمحبة الدائمة بسم الله الذي اخترق الحجب نوره وذلت الرقاب لعظمته وتدكدكت الجبال لهيبته وسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته هو الله الذي لا اله الا هو رب العرش العظيم
اللهم اني اسالك باسمك المرتفع الذي اعطيته من شئت لاوليائك والهمته لاصفيائك من احبابك اسالك اللهم انا تاتيني برزق من عندك تعني به فقري وتجبر به كسري وتقتطع به علائق الشيطان من قلبي فانك انت الله الحنان المنان السلطان الديان الوهاب الرزاق الفتاح العليم القابض الباسط الخافض الرافع المعز المذل الغني المغني الكريم المعطي الرزاق اللطيف الواسع الشكور ذو الفضل والنعم والجود والكرم
اللهم اني اسالك بحق حقك وكرم كرمك وفضلك واحسانك يامن فضله فوق كل فضل واحسانه فوق كل احسان يامالك الدنيا والاخرة ياصادق الوعد لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين اللهم يسر لي من رزقك الحلال الطيب واجعله لي نصيبا اللهم اجب دعوتي بحق سورة الواقعة وبحق اسمك العظيم الاعظم وبحق سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين وبحق فقج مخمت فتاح رزاق قادر معطي خير الرازقين مغني البائس الفقير تواب لا يؤاخذ بالجريرة
اللهم يسر لي رزقا حلال طيبا واجمع بيني وبينه من حلالك واجعله من نصيبي في الحلال لا في الحرام ياذا الجلال والاكرام في هذه الساعة ياالله ياكافي ياجليل ياكفيل ياوكيل اغنني بلطفك الخفي ياكريم يارحيم
اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك وبفضلك عمن سواك ياالله يارحمن الدنيا يارحيم الاخرة يارب العالمين اسالك ان تصلي وتسلم على سيدنا ومولانا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين وان تفتح لي ابواب رزقك يافتاح واسالك بحق سورة الواقعة واسرارها ان تيسر لي رزقي كما يسرته لكثير من خلقك ياالله يارب العالمين
اللهم صل على سيدنا ومولانا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين صلاة انت لها اهل وهو لها اهل يارب العالمين ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
امين رب العالمين



فضلها :
429 ـ ابن بابويه في ثواب الأعمال : عن أبيه ، قال : حدّثني أحمد بن إدريس ، قال : حدّثني محمّد بن أحمد ، قال : حدّثني محمّد بن حسّان ، عن إسماعيل بن مهران ، عن الحسن بن عليّ ، عن أبيه ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : « من قرأ في كلّ ليلة جمعة ( الواقعة ) أحبّه الله وأحبّه إلى الناس أجمعين ، ولم يرَ في الدنيا بُؤساً أبداً ولا فقراً ولا فاقة ، ولا آفةً من آفات الدنيا ، وكان من رُفقاء أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، وهذه السورة لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) خاصّة ، لم يُشركه فيها أحد » (1).
430 ـ وعنه : قال : حدّثني محمّد بن الحسن ، قال : حدّثني محمّد بن الحسن الصفار ، قال : حدّثني محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن معروف ، عن محمّد بن حمزة ،
------
1 ـ ثواب الأعمال : 144 / 1 ، وعنه في الوسائل 6 : 112 / 7482 ، وورد أيضاً في فقه الإمام الرضا ( عليه السلام ) : 343.

------
(189)
قال : قال الصادق ( عليه السلام ) : « من اشتاق إلى الجنّة وإلى صفتها ، فليقرأ ( الواقعة ) ومن يحبّ أن ينظر إلى صفة النار ، فليقرأ سجدة لقمان » (1).
431 ـ وعنه : قال : حدّثني محمّد بن الحسن ، قال : حدّثني محمّد بن الحسن الصفّار ، عن العباس ، عن حمّاد ، عن عمرو ، عن زيد الشحّام ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ، قال : « من قرأ ( الواقعة ) كلّ ليلة قبل أن ينام ، لقى الله عزّوجلّ ووجهه كالقمر ليلة البدر » (2).
432 ـ الطبرسي في مجمع البيان : روي أنّ عثمان بن عفان دخل على عبدالله بن مسعود ، يعوده في مرضه الذي مات فيه ، فقال له : ما تشتكي ؟ قال : ذنوبي ، قال : ما تشتهي ؟ قال : رحمة ربي ، قال : أفلا ندعو الطبيب ؟ قال : الطبيب أمرضني ، قال : أفلا نأمر بعطائك ؟ قال : منعتنيه وأنا محتاج إليه ، وتعطينيه وأنا مستغن عنه ، قال : يكون لبناتك ، قال : لا حاجة لهنّ فيه ، فقد أمرتهن أن يقرأن سورة ( الواقعة ) فإنّي سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، يقول : « من قرأ سورة ( الواقعة ) كلّ ليلة ، لم تصبه فاقة أبداً » (3).
433 ـ وعنه : قال ( صلى الله عليه وآله ) : « من قرأ سورة ( الواقعة ) كتب ليس من الغافلين » (4).
434 ـ ومن كتاب خواصّ القرآن : رُوي عن النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) أنّه قال : « من قرأ هذه
-----
1 ـ ثواب الأعمال : 144 / 2 ، وعنه في الوسائل 6 : 112 / 7483.
2 ـ ثواب الأعمال : 144 / 3 ، وعنه في الوسائل 6 : 113 / 7484 ، وورد أيضاً في مجمع البيان 5 : 212 ، وعنه في المستدرك 4 : 205 / 4498.
3 ـ مجمع البيان 5 : 212 ، وعنه في المستدرك 4 : 204 / 4497.
4 ـ مجمع البيان 5 : 212 ، وعنه في المستدرك 4 : 351 / 4887.

-----
(190)
السورة لم يُكتَب من الغافلين.
وإن كُتبت وجُعِلت في المنزل نما من الخير فيه ، ومن أدمن على قراءتها زال عنه الفقر ، وفيها قبول وزيادة حفظ وتوفيق وسعة في المال » (1).
435 ـ وعنه : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : « من كتبها وعلّقها في منزله كثر الخير عليه ، ومن أدمن قراءتها زال عنه الفقر ، وفيها قبول وزيادة وحفظ وتوفيق وسعة في المال » (2)
436 ـ وعنه : قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) : « إنّ فيها من المنافع ما لا يحصى ، فمن ذلك إذا قُرئت على الميّت غَفَر الله له ، وإذا قُرِئت من قَرُب أجله عند موته سهّل الله عليه خروج روحه بإذن الله تعالى » (3).
-----
1 ـ مخطوط ، وعنه في تفسير البرهان 5 : 250 / 10368.
2 ـ مخطوط ، وعنه في تفسير البرهان 5 : 250 / 10369.
3 ـ مخطوط ، وعنه في تفسير البرهان 5 : 250 / 10370.

http://www.rafed.net/books/olom-qura...ghorar/13.html


بسم الله الرحمن الرحيم (1)
إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (2) لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ (3) خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ (4) إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا (5) وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا (6) فَكَانَتْ هَبَاءً مُّنبَثًّا (7) وَكُنتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً (8) فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ (9) وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ (10) وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (11) أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (12) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (13) ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ (14) وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ (15) عَلَى سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍ (16) مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ (17) يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ (18) بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ (19) لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَ (20) وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ (21) وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ (22) وَحُورٌ عِينٌ (23) كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ (24) جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (25) لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا (26) إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا (27) وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ (28) فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ (29) وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ (30)
وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ (31) وَمَاءٍ مَّسْكُوبٍ (32) وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ (33) لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ (34) وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ (35) إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاءً (36) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (37) عُرُبًا أَتْرَابًا (38) لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ (39) ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ (40)
وَثُلَّةٌ مِّنَ الْآخِرِينَ (41) وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ (42)
فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ (43) وَظِلٍّ مِّن يَحْمُومٍ (44) لَّا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍ (45)
إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ (46) وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنثِ الْعَظِيمِ (47)
وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ (48)
أَوَ آبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ (49) قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ (50) لَمَجْمُوعُونَ إِلَى مِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ (51) ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَ (52) لَآكِلُونَ مِن شَجَرٍ مِّن زَقُّومٍ (53) فَمَالِؤُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ (54) فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ (55)
فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ (56) هَذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ (57) نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ (58) أَفَرَأَيْتُم مَّا تُمْنُونَ (59) أَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ (60) نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (61) عَلَى أَن نُّبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ (62) وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذكَّرُونَ (63) أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ (64) أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ (65) لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ (66) إِنَّا لَمُغْرَمُونَ (67)
بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (68) أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ (69) أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ (70) لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ (71)
أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ (72) أَأَنتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنشِؤُونَ (73)
نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِّلْمُقْوِينَ (74) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (75) فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (76) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (77) إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (78) فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (79) لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (80) تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (81) أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ (82) وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ (83) فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (84) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (85) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (86) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88) فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (89)
فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ (90) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91)
فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (92) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (93)
فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ (94) وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (95) إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (96)
فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (97)
صدق الله العلي العظيم








اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن ، صلواتك عليه وعلى أبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ، ولياً وحافظاً ، وقائداً وناصراً ، ودليلاً وعينا ، حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا

ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

بالأمس كانوا معي واليوم قد رحلوا .. وخلفوا في سويد القلب نيرانا
نذر عليّ لئن عادو وإن رجعــــــــوا .. لأملأن طريق الطف ريحانــــا

(( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ ))

آخر تعديل بواسطة الحر ، 02-15-2010 الساعة 12:18 PM.
الحر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2010, 12:52 PM   #2
ريم الفلا
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية ريم الفلا





 

ريم الفلا has a spectacular aura aboutريم الفلا has a spectacular aura about

 

رد: فضل قراءة سورة الواقعة



يعطيكـ ربي الف عافيهـ
وجعلهـ البارئ في ميزان حسناتكـ

مع تحياتي
ريـ الفلا ـم






لاتقل: من أين أبدأ ?؟ طاعة الله البداية
لاتقل: أين طريق ؟؟ شرع الله الهداية
لاتقل: أين نعيمي ؟؟ جنـة الله كفـايـه
لاتقل: غدا سأبدأ !! ربما تأتي النهاية
ريم الفلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2010, 04:33 PM   #3
نور الهداية
عضوة شرف
 
الصورة الرمزية نور الهداية




 

نور الهداية is a name known to allنور الهداية is a name known to allنور الهداية is a name known to allنور الهداية is a name known to allنور الهداية is a name known to allنور الهداية is a name known to all

 

رد: فضل قراءة سورة الواقعة

اخي الفاضل الحر
أسال الله أن ينير قلبك بالقرآن وأن يهبك شفاعة محمد وآله الأطهار
ويلبسك حلل الرضا والغفران وأن يضيء قلبك بالتقوى والإيمان






نور الهداية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2010, 06:36 PM   #4
عطر الزهور
مراقبة خاصة
 
الصورة الرمزية عطر الزهور




 

عطر الزهور is a jewel in the roughعطر الزهور is a jewel in the roughعطر الزهور is a jewel in the rough

 

رد: فضل قراءة سورة الواقعة

بارك الله فيك يا الحر

بميزان حسناتك







عطر الزهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-08-2012, 09:01 AM   #5
صابرين
نور المرتضى(ع)
 
الصورة الرمزية صابرين





 

صابرين will become famous soon enough

 

رد: فضل قراءة سورة الواقعة







صابرين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن »07:19 PM.


 
Powered by vBulletin® Version 3.8.6
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd